حضانة الاطفال في كلية الطب

 

 

 

 

 

كلية الطب_ جامعة البصرة تحوي على حضانة لرعاية الاطفال التابعين لموظفات الكلية وتتميز ببرنامج تعليمي خاص و كادر مدرب على العناية بالأطفال و رعايتهم. حيث ان من الامور الجوهرية لصحة الطفل النفسية ان تعطي الام وقتاً طويلاً لطفلها وتمنحه الكثير من اهتمامها وخاصة في السنوات الاولى من حياته لأن خروج المرأة لساعات طويلة خارج المنزل قد يؤثر بشكل سلبي على أطفالها، للحاجات النفسية التي يشعر بها ولا يمكن إشباعه إلا بواسطة الأم، سواء من حنان أو عطف أو احتواء أو شعور بالأمان، حيث نجد أن طبيعة الطفل الذي تغيب عنه والدته كثيراً ويهمل من قبلها يحكمه شعور الخوف والخجل والانطواء، وهذا بدوره يؤثر في علاقة الطفل بالأطفال الآخرين وبالمجتمع بشكل عام وعلى تكوينه النفسي والاجتماعي، لذلك يجب اختيار حضانة مناسبة للأطفال وقريبة من مكان العمل للأطمئنان على الطفل وامكانية الام من رؤية طفلها في اوقات متفاوتة خلال فترة العمل حتى وان كان لفترة قصيرة جداً ولكنها ترجع بأثر ايجابي لصحة الطفل النفسية وشعوره بأن والدته قريبة منه يعطيه الامان  فأهمية حضانة الاطفال تكمن في :

 -تدريب الطفل على التفاعل مع الآخرين وخاصة الأطفال الاقل من سنة.
- تدريب الطفل على الانفصال الإيجابى عن الأم والمنزل.
- تنمية قدرات الطفل العقلية من حيث التذكر، والفهم، والإدراك، والتخيل.
- تنمية قدرة الطفل على المحادثة والتعبير عن أفكاره ومشاعره.
- تعلم الطفل لمختلف المهارات التعليمية والإيجابية من تعلم الكلام، والقراءة فى سن متقدمة والاهتمام بتنمية الهوايات لدى الطفل .. بالإضافة إلى تعليمه السلوكيات الإيجابية.